E
logo-black

2.5 مليون مبيعات السبت بمهرجان «للتمور وطن»

بلغت مبيعات مهرجان النخيل والتمور "للتمور وطن 2014" 2.5 مليون ريال جملة تعاملات مزاد أمس السبت والذي شهد تدفق كميات كبيرة من التمور ذات الجودة العالية وردتها 705 مركبات عبرت بوابة مدينة الملك عبدالله للتمور منذ ساعات الصباح الأولى.

ويواصل المزاد حركته النشطة لعمليات البيع والشراء، تم من خلالها عقد مزيد من الصفقات القياسية والتي تراوحت قيمة المن الواحد فيها لصنف الخلاص الفاخر "من 15 الف ريال إلى 7 آلاف ريال، في ظل زيادة تدفق كميات كبيرة من التمور المفروزة والتي تتمتع بمواصفات عالية، تتركز في صنفي الخلاص والشيشي الذي هو الآخر حقق أسعارا ممتازة على منصة التداول في مظلة المزاد بسب ارتفاع الطلبات عليه من قبل المصنعين والمستهلكين "الأكالة" الذين توافدوا على المزاد بأعداد كبيرة أيام إجازة الأسبوع "الجمعة والسبت"، فضلاً عن زيارات طلاب المدارس، حيث زار المزاد مؤخرا مجموعة كبيرة من طلاب مدرسة الجشة المتوسطة وشاركوا في تجربة حية لعمليات البيع والشراء، كما تجولوا في مرافق مدينة الملك عبدالله للتمور، كما تم إطلاعهم على إمكانات المختبر وآلية فحص التمور وطريقة اكتشاف التمور المغشوشة قبل وصولها إلى ساحة المزاد، وقد استمعوا إلى شرح مفصل عن المهرجان وأهدافه وعملية تفويج ودخول وخروج السيارات وذلك من قبل الدكتور عدنان العفالق الذي رافقهم خلال تلك الجولة الميدانية، مؤكدا على أنه من المهم جدا ضرورة ربط أبنائنا من الجيل الحالي بالنخلة المباركة، من خلال مشاركتهم في بعض الفعاليات التي تبرز النخلة والتمور، وكيف عاش الآباء والأجداد على ما تجود به نخلة الأحساء وما تقدمه من فوائد وعوائد ودورها الكبير منذ قديم الزمن وحتى يومنا هذا، مشجعا على استمرار مثل هذه الزيارات الطلابية.