الرقم : 920004955
البريد الالكتروني : info@ncpd.org.sa

نبذة عن مدينة بيشة

2015-08-12

 


 

 تمتاز محافظة  بيشة بموقعها الجغرافي الذي جعلها في نقطة الوسط بين نجد و الحجاز و عسير حيث تقع محافظة بيشة في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية و تقع في الجزء الشمالي بالنسبة لمنطقة عسير, فقد كانت ولا تزال ذات أهمية تجارية حيت كانت تقام بها قديماً الأسواق الشعبية التي كانت لها حركة دائبة و نشاط تجاري يتبادل فيه أهالي نجد و الحجاز و عسير السلع و المنتجات. كما تتميز محافظة بيشة باحتضانها لأبرز المعالم على مستوى الشرق الأوسط و هو "سد الملك فهد - رحمه الله-". كما يخترقها أكبر وادي في المملكة العربية السعودية "وادي بيشة" إضافة إلى ما تشتهر به من أصناف التمور المختلفه و التي تصدر إلى جميع مدن المملكة وتعد الزراعة المهنة الأكثر إنتشاراً بين ساكني بيشة منذ القدم وساعد على كثرة الإقبال عليها ما تتميز به تربة بيشة من خصوبة عالية وهو الأمر الذي نتج عنه وجود آلاف المزارع والبساتين الغنية بأشجار النخيل وأصناف متعددة من الفواكة والخضروات تتناثر على جنبات الأودية وهو الأمر الذي جعل بيشة تشكل منذ عصور خلت سلة غذاء منها , وإن كانت هذه الميزة بدأت تتناقص منذ سنوات بسبب ندرة المياة , إلا إنها لا تزال تمارس تصدير منتجاتها وخصوصاً التمور وبكميات كبيرة وتحتل النخلة صدارة المزروعات في بيشة فهي معشوقة الصغير والكبير ومن أجلها يبذل الغالي والنفيس , وتضم مزارع بيشة أكثر من مليوني نخلة تجود كل عام بأصناف متعددة من التمور من أشهرها الصفري الذي يشكل مؤونة كل بيت إلى جانب أصناف أخرى مشهورة يؤكل معظمها رطباً مثل (الصفري , الشكل , البرني , حمراء عميق , الجسب , المقفزي , اللحق وتجود أرض بيشة ايضاً بزراعة العنب متعدد الأصناف , وبزراعة الفواكة المتنوعة كالجوافة والمانغو والرمان , وكذلك زراعة الحبوب والخضروات بأنواعها وتعتمد الزراعة في بيشة على المياة الجوفية التي أثر تناقصها سلباً على الزراعة