الرقم : 920004955
البريد الالكتروني : info@ncpd.org.sa

المستثمرون يرسمون بصماتهم على أسعار سوق التمور في بيشة

2015-08-30

كما ارتفعت قيمة المبيعات مع انطلاقة مهرجان بيشة للتمور، حيث حققت تناغماً في العرض والطلب لتسهم في رفع القيمة السوقية للمنتج

وقد بلغت كميات التمور المعروضة في المهرجان خلال أسبوعين منذ انطلاقة السوق أكثر من 20 ألف طن بنسبة تجاوزت 25% من الإنتاج التقديري الكلي للمحافظة والمحافظات المجاورة لها، كما رصدت اللجنة المنظمة لهذا العام بالتنسيق مع المركز الوطني للنخيل والتمور أن طرق البيع كانت بطريقتين بعبوات الكراتين وبلغت 14% أما العبوات الأخرى غير الجيدة بلغت 86% وهو ما يؤكد ضعف ثقافة المزارع في استخدام العبوات المناسبة لهذا المنتج
وكان المركز الوطني للنخيل والتمور قد قام بتحديد آلية استخدام العبوات من العام القادم بحيث تكون حجم العبوة 10 كيلوجرامات للعبوة الواحدة، وأن تكون مهيأة وتحافظ على نظافة المنتج وسلامته وبقيمة أقل من قيمة العبوات العشوائية التي تباع في السوق السوداء
وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية سياف آل خشيل أن ارتفاع الأسعار يؤكد حاجة السوق المحلية للتمور لا سيما السوق الخارجي، مبيناً أن عدداً من المستثمرين الأجانب وصلوا إلى سوق التمور في بيشة وأسهموا في ازدياد كميات السحب وبالتالي فإن الطلب المحلي يعكس ارتفاع الأسعار.وتستمر فعاليات مهرجان صفري بيشة حيث سيعقد المركز الوطني عددا من ورش العمل حيث يتم عقد الشراكة مع مؤسسات التغليف لتقديم جميع العبوات للمزارع في العام القادم وقبل الحصاد بثلاثة أشهر
وبين مدير المركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور عبدالرحمن الجنوبي أن المركز وبالتنسيق مع محافظة بيشة والمديرية العامة للزراعة والبلدية يسعى إلى تقديم المنتج بالشكل الصحيح والسليم للمستهلك وسيحرص المركز في العام القادم على معالجة السلبيات مع المزارعين الذين يتحملون نسبة كبيرة من نزول قيمة المنتج وبالتالي يجب علينا التفاعل مع الإرشادات والتوجيهات للرفع من قيمة المنتج السوقية بشكل يضمن التأثير الإيجابي للعائد على المزارع
من جهة أخرى تستمر الفعاليات الثقافية من قبل اللجنة الثقافية والأمسيات الشعرية، كما عقد برنامج ليالي بيشة الثقافي جلسات ثقافية واقتصادية ناقش فيها أهمية النخيل ومنتج التمور، بالإضافة إلى عقد ورش عمل مع كبار المستثمرين المحليين والوافدين من الخارج حيث وصل عدد من المستثمرين في مجال التمور من دولة الهند واندونيسيا ومصر واليمن
وقال مدير عام الزراعة في بيشة المهندس سالم القرني: «إن وصول المستثمرين إلى سوق التمور في بيشة يعود إلى تفعيل تسويق المنتج من خلال مهرجان بيشة للتمور في نسخته الأولى وفي نسخته الثانية وها نحن في الثالثة نحصد ثمار سنوات مضت أسهمت في التعريف بمنتج الصفري، داعياً كافة الشركات والمؤسسات والمستثمرين إلى الاستثمار في مجال التمور وخصوصاً في محافظة بيشة