الرقم : 0112038873
البريد الالكتروني : info@ncpd.org.sa

الاخبار

الصفحات: <<<12345>>>
افتتح محافظ البكيرية رميح بن صالح الشتيوي مهرجان تمور البكيرية المدينة الصحية بحضور رئيس بلدية البكيرية المهندس صالح بن عبدالله السهلي ونائب وأعضاء لجنة أهالي البكيرية ومدراء الدوائر الحكومية وعدد كبير من الأعيان والأهالي , حيث قص الشتيوي شريط الافتتاح ثم قام بجولة داخل سوق التمور استمع خلالها إلى شرح مفصل من المدير التنفيذي للمهرجان محمد بن إبراهيم المسلم عن طريقة عرض التمور وعدد المصانع والمزارع المشاركة في عرض منتجاتها التي تتعلق بالنخلة ، بعد ذلك اطلع على استمارة الإحصائيات اليومية للسوق التي يصدرها المركز الإعلامي خلال الفترة القادمة للمهرجان والتي تشتمل على عدد الكميات المعروضة والكميات المباعة والكميات المتبقية ومتوسط البيع وقيمة أعلى سعر بيع .
تتمركز (30.000.000) نخلة في المملكة، وتنتج معظمها أفضل أنواع التمور في العالم، حيث تحتل المركز الثاني عالمياً في إنتاج التمور، ويزيد عن (14%) من الإنتاج العالمي البالغ أكثر من (7.000.000) طن؛ مما جعل من هذا المنتج الزراعي فرصة لنشوء أنشطة متنوعة تُعنى بزراعة النخلة، ورعايتها، والاهتمام بتعبئة وتصنيع المنتج، وتسويقه مادياً وثقافياً وبيئياً من خلال مؤسسات الدولة، ومنها وزارة الزراعة، وصندوق التنمية الزراعية، ووزارة العمل، ووزارة الشؤون الاجتماعية، وتحديداً مجلس الجمعيات التعاونية الذي يسهم في دعم الجمعيات التعاونية المتخصصة، ومن بينها جمعيات زراعة النخيل ومحصول التمور، كذلك الهيئة الوطنية للأرصاد وحماية البيئة وإنمائها، وهيئة السياحة الآثار، من خلال الحفاظ على الموروث الاجتماعي المرتبط بالنخلة وزراعتها، إلى جانب الكثير من الجهات الرسمية وفي مقدمتها الجامعات السعودية ومراكز الأبحاث المتخصصة وجهات الدعم والإقراض الحكومية الأخرى.
تقدّم حكومة خادم الحرمين الشريفين الدعم الكبير للقطاع الزراعي وخاصة التمور ودعمها بالقروض الزراعية والاهتمام بمكافحة الآفات الزراعية والتي تقدّم مجاناً وخاصة قطاع التمور، ومابذلته من سخاء لمكافحة سوسة النخيل وغيرها من الآفات التي تهدد منتج النخيل بأنواعه، وتدور حلقات الرعاية لثمرة النخيل حتى تصل إلى المستهلك بجودة أفضل على مائدة الضيافة مع القهوة العربية.
تنقل وسائل الإعلام المختلفة ووكالات الأنباء في مختلف دول العالم تقارير مختلفة عن مهرجان بريدة للتمور ونشر صور مختلفة من مزادات التمور والحراك الاقتصادي في أضخم تجمع زراعي على مستوى العالم.
تدخل دواجن الوطنية بوصفها راعياً غذائياً للسنة الثانية في مهرجان بريدة للتمور، في دعم لأهم منتج زراعي في السعودية في واحد من أكبر التجمعات الزراعية على مستوى العالم.
تعامل سكان بريدة ومزارعوها مع النخيل قديماً فزرعوا نخيلها وجنوا ثمارها بادلو النخلة حباً بحب أعطتهم تمورها ك (الغذاء) في أوقات الجوع والشدة ونالت اهتمامهم في أوقات الرخاء احتفظوا بتمورها ب (الجصة) في الماضي، وبوسائل تبريد حديثه حالياً، اشتهر سوق تمورها وتنقل بعدد من المواقع مواكبةً لنمو معروضاته المتزايد من التمور والتي منها(الشقرا- الجويرية -ام الخشب- اللحمية الفنخا- المكتومية-والنبوت - الحلوة) وزيادة رواده وتجاره.
اجتذبت مباسط التمور الجديدة التي نفذتها أمانة منطقة القصيم هذا العام بمدينة تمور بريدة العديد من السعوديين وخاصة الشباب للعمل بها.
أسهمت الرواتب التي أودعت بحسابات موظفي الدولة صباح الخميس الماضي في رفع وتيرة البيع في سوق تمور بريدة، وخاصة انها وافقت اجازة نهاية الأسبوع، وشهد اليومان الماضيان حركة غير اعتيادية في السوق، وخاصة من المشترين للتمور من الأفراد، مع نزول اول رواتب يوافق موسم التمور لهذا العام، حيث إن الراتب الذي سبقه كان بتاريخ مبكر موافقا للعشرين من شهر رمضان الماضي، مما جعل الكثير من المستهلكين ينتظرون راتب شوال، والذي وافق بداية الأسبوع الثالث للسوق، واسهم بانتعاشه بشكل كبير، واظهرت الأرقام زيادة في البيع والشراء، وتصريف كميات كبيرة من التمور.
أعلنت ادارة الإحصاء بالمركز الوطني للنخيل والتمور ان كميات التمور التي دخلت مهرجان بريدة الدولي وصلت الى أكثر من خمسة ملايين كيلو من التمر يشكل السكري 95.4 في المئة من إجمالي التمور بينما شكلت التمور الأخرى نسبة 4.6 كانت نسبة التمور الممتازة77 في المئة بينما نسبة التمور الفاخرة 22 في المئة.
ينطلق منتصف الشهر الحالي مهرجان تمور بريدة والذي يهدف لتسويق أكثر من 7 ملايين نخله من نخيل القصيم والتي تنتج أكثر من 300 الف طن من إجمالي التمور السعودية والذي يصل اكثر من 1.2 مليون طن وفقاً لإحصائيات وزارة الزراعة السعودية ويتخلل المهرجان التي تشرف عليه أمانة منطقة القصيم وعدد من شركاء القطاع الخاص فعاليات ومناسبات متعددة من بينها فعاليات زراعية داخل المزارع وحراج التمور والذي يقام فجر كل يوم ويستمر الموسم أكثر من 75 يوما يبيع فيه المزارعون تمورهم عبر وسطاء يعرفون بالدلالين وهي الطريقة التقليدية القديمة التي يتم بيع التمور فيها في بريدة قبل نحو أكثر من 60 عاما ويحرص الزوار والتجار على حد سواء لحضور الانشطة الزراعية التي تقام في حقول قريبة من مدينة التمور والساحات التي تجرى فيها مبيعات التمور وتستمر مدينة التمور الجديدة التي انشأتها أمانة القصيم بالعمل 24 ساعة طوال فترة الموسم الشهير حتى انتهاء الموسم والمتوقع أن يكون بعد ثلاثة أشهر.