بريدة أعادت هيبة التمور السعودية

تنقل وسائل الإعلام المختلفة ووكالات الأنباء في مختلف دول العالم تقارير مختلفة عن مهرجان بريدة للتمور ونشر صور مختلفة من مزادات التمور والحراك الاقتصادي في أضخم تجمع زراعي على مستوى العالم. ويعتبر العديد من تجار التمور، إن ذلك إعاد الهيبة التمور السعودية وتحسين صورتها في مختلف الدول، بعد نشر تقارير بلغات مختلفة الفرنسية والألمانية والإيطالية والإنجليزية والروسية. ويشير سلطان الثنيان رئيس لجنة التمور بالغرفة التجارية الصناعية ببريدة أن سمعة التمور في السعودية لا توازي جودتها فهناك تمور أقل من مستوى تمور السعودية ومع ذلك أصبح لها صيت في دول العالم وأصبحت مطلباً. وقال الثنيان "مهرجان تمور بريدة أسس عمل مؤسسي جيد خصوصا فيما ينشر في الإعلام العربي والأجنبي لتصبح التمور السعودية محط أنظار العالم وتجار التمور والسماسرة ومستغلي الفرص التجارية" وبين الثنيان أن المهرجان تجاوز كثيراً من العقبات على مستوى دول الخليج وأصبح ضمن رزنامة العديد من تجار التمور، وزيارته والوقوف على أنشطته وفعالياته. وتوقع رئيس لجنة التمور أن يشهد مهرجان بريدة تطوراً كبيراً في السنوات القادمة خصوصا أنه يتطور عاماً بعد عام وهو ما يعكس أهمية هذه التجارة وماتوفره من فرص استثمارية وعملية في قطاع الزراعة.