المركز الوطني للنخيل والتمور و”ساريم للتمور” يختتمان مبادرة توعوية في الرياض

اختتم المركز الوطني للنخيل والتمور فعالية شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439 في دورته الأولى تحت عنوان (صحتي في تمرتي) والتي نفذها المركز بالتعاون مع شركة ساريم للتمور التابعة لإدارة أوقاف صالح بن عبدالعزيز الراجحي وشركة المراكز العربية بمدينة الرياض و بعض شركات القطاع الخاص و شركة وقت اللياقة.
حيث هدفت هذه الفعالية إلى التعريف بالمركز الوطني للنخيل والتمور وخدماته، تحديد مدى استهلاك التمور لدى الفرد، مساهمة شركات القطاع الخاص ضمن المسؤولية الاجتماعية و دعم شركات التمور، تثقيف المجتمع بأهمية التمور للصحة العامة.
وشهد الجناح الخاص بالمركز زيارات مكثفة من الأسر والفعاليات، حيث شارك الأطفال رسومات مميزة في ركن الرسومات المخصص للأطفال وذلك للتعبير عن أهمية التمور، كما قدم فريق العمل المشارك في الجناح المعلومات التوعوية والتثقيفية التي تم عرضها خلال الفعاليات، إضافة الى مشاركة اخصائي التغذية بالأندية الرياضية عن أهمية تناول التمور في الصحة العامة لدى أفراد المجتمع بشكل عام و ممارسي الأنشطة الرياضية على وجه الخصوص.
وقد أعلن نائب الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور مشعل بن عبدالله الحربي بأن عدد المشاركين في الاستفتاء خلال هذه الحملة يقارب العشرة آلاف مشارك من جميع الفئات العمرية وذلك فقط من خلال زيارة المقر الخاص بالمركز بالمولات و الاندية الرياضية، كما أشار الدكتور الحربي أن هذا الاستفتاء سيساعد شركات إنتاج وتصنيع التمور على فهم ثقافة المستهلك المحلي للتمور و نوعية التمور التي يرغب أبناؤنا الطلاب تناولها ضمن الوجبات المدرسية.
وثمن الدكتور الحربي دور الشركات والمؤسسات المشاركة في هذه المبادرة التي تأتي ضمن مسؤولياتهم تجاه المجتمع مقدما شكره لشركة المراكز العربية وإدارة المولات التجارية (تالا والحمراء والسلام).
كما قدم شكره لشركة وقت اللياقة و شركات التمور المشاركة (ساريم و الرفايع و تمور المملكة و بحر التمور و زادنا) وشركة ذوق للقهوة العربية و الشكر لجميع من ساهم في نجاح هذه الفعالية واعدا بإقامة مثل هذه الفعالية في مناطق أخرى من المملكة.
مصدر الخبر : أنقر هنا