الصناعات التحويلية


عصير التمر :

يعتبر عصير التمر المدخل الأساسي لغالبية صناعات التمور التحويلية والذي يصنع منه باقي المنتجات، وتعتمد عملية إنتاجه على استخلاص أكبر قدر ممكن مما تحتويه التمور من السكريات.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

عجينة التمور :

عجينة التمر هي عبارة عن الجزء اللحمي للتمور في صورة متجانسة، ويعتبر انتاج عجينة التمور من أهم وأشهر الصناعات التحويلية لمنتجات التمور.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

دبس التمر :

الدبس هو السائل الكثيف الذي يستخلص من التمور، وتعتبر جميع أنواع التمور صالحة لإنتاج الدبس، ولكن تفضل التمور ذات التركيز السكري العالي لهذا الغرض.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

الكحول الطبي :

له كثير من الاستخدامات ومنها أنه معقم للجروح، ومعقم للأسطح وللأدوات، ويدخل في صناعة العطور، وصناعة الراتنجات، وصناعة بعض العقاقير الطبية.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

الخل :

يعتبر خل التمر مميزاً عن خل الثمار الأخرى لكونه يكتنز كمية كبيرة من الكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن والبكتين ويتمتع بلون ذهبياً جميل إضافة إلى أنه يمتلك نكهة مميزة.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

بودرة التمور :

هي عبارة عن منتج مستخلص من عجينة التمور المجففة بالحرارة بعد إزالة النوى منها، ويتميز هذا المنتج بأنه يتمتع بنفس خواص التمر الأصلي، وانخفاض نسبة الشوائب في المنتج النهائي.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

مربى التمر :

مربى التمر هو عبارة عن منتج مستخلص من التمور مع السكر بنسبة ١ : ١ منسوبة لكمية التمر المستخدمة، ومضافاً إليها مادة رابطة مثل البكتين أو أحد الأملاح العضوية كالستريك، ويستخدم المربى عن طريق الاستهلاك المباشر أو إنتاج المواد الغذائية.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

السكر السائل من التمور :

السكر السائل عبارة عن محلول سكري مركز كثيف القوام أبيض اللون وحلو المذاق وخالي من الاملاح المعدنية والروائح، ويتميز السكر السائل المنتج من التمور بدرجة عالية من النقاوة، وبنكهة مميزة.

خميرة الخبز من التمور :

يتمثل في انتاج خميرة الخبز من وسط مستخلص يتكون من دبس التمر المخفف بكميات كافية لخفض تركيز الاحماض العضوية الموجودة في دبس التمر، وأهم المستفيد ين من هذا المنتج المخابز ومصانع الأغذية.

لدراسة الجدوى الإقتصادية

انتاج المخللات من التمور :

انتاج مخلل من ثمار التمر في مرحلة البسر مرورا بمراحل تصنيعية تؤدي الى ثبات جودة ومواصفات المنتج ليضاهي ثمار الزيتون المخلل في التذوق والجودة وذلك من الخامات المتاحة محليا.

الوقود الحيوي :

يمكن الاستفادة من مخلفات نخيل التمور (الساق – العذوق – الكرب) وكذلك التمور الرديئة وتحويلها الى ايثانول حيوي.